هل يوجد نمو أقتصادي بدون ديمقراطية؟ ٢-٢ | الحلقة ١٨ كاملة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

الحلقة الثامنة عشر

نستكمل في تلك الحلقة الخمس عناصر الاساسية في الخلطة التي تصنع نمو اقتصادي محترم
ونركز هنا علي استقلال وكفاءة النظام القضائي ثم ننتقل لنشرح مفهوم مؤسسات الدولة القوية ونشرح الخلط الحادث بين الكفاءة والقوة وكذلك كيف ان هذا العنصر لا علاقة لة مباشرة بالديمقراطية
واخيرا اخر عنصر في تلك الخلطة وهي امتلاك الرؤية
وفي النهاية نسأل هل تفضل ان تعيش في الصين ذو النشاط الاقتصادي ام تعيش في السويد او النرويج ولماذا ؟

سكريبت الحلقة

لو الديمقراطية واستقرار الشرعية هي كل الحكاية لية في دول كتير في افريقيا وامريكا الجنوبية عندهم انتخابات حرة وبرضة ما فيش نمو اقتصادي محترم وتاني الصين عندها نمو اقتصادي من غير كل الكلام بتاع الحريات والانتخابات والديمقراطية
شكل كدة مش شرط في نمو اقتصادي يكون محتاج ديمقراطية وليحيا الديكتاتور المحلي بتاعنا

قولنا في الحلقة اللي فاتت ان عشان يحصل نمو اقتصادي محترم في دة خلطة من خمس عناصر هما الأساس قبل أي حاجة تانية والحكاية سياسية مش اقتصاد
وقولنا كمان ان اول عنصرين في الخلطة هو الشرعية ومفاتيح السلطة بغض النظر عن مصدرهم و في ان النظام المش ديمقراطي مشكلته انه خايف على شرعيته وعلي مفاتيح السلطة
وان الحتدوتة مش مش عارف لا مش عايز عشان اللي حيحصل بعد النمو الاقتصادي
وتاني عنصر في الخلطة ان الناس مش مشغولة تتعارك مع بعضها والمناصب والنجاح مش بناءا على الطؤائف أكتب علي الشاشة
٢- وجود أمة متماسك )كده نبدأ نشتغل والنظام كدة انكلوسف وعايز ياكل وياكل الناس معاه
اية بقا العناصر الناقصة
دة حيكون هدفنا في الحلقة دية وحنكمل معتمدين علي أفكار  التلاتة دول فوكايما و روبنسون و اسيمجلوا

خلينا نبداء بسؤال
لو حصل خلاف و بالاخص اقتصادي نعمل ايه؟
دة اللي حيودينا للعنصر التالت ف الخلطة اللي بتعمل نمو اقتصادي محترم
يعني لو حصل خلاف بيننا وبين بعضنا اوبينا و بين مستثمر اجنبي من بره هنعمل ايه ف الخلاف فلوسك في أمان ولا راحت ؟

لو انت فاتح محل صغير في حد ممكن يعلم عليك وياخد فلوسك ويسرقك ويطلع مسنود ؟ حتعرف تاخد حقك ولا اية
كلمني عن المناخ القضائي والعدالة
ما هو الشركات العملاقة ف دول العالم بتداء براجل واحد او عيلة واحده بس محدش سرقة وسرق أفكاره او نصب عليه والمخترعين  والعلماء كان في مناخ حلو يحميهم ويحمي اختراعاتهم وشركاتهم وأفكارهم وتشجعهم وتخليهم يكبروا ومكنش الواحد فيهم مضيع وقته ومجهوده في الحورات والتظبيط والرشاوي عشان شغله يمشي
ولو كانوا أي عالم منهم او مخترع او اقتصادي منهم اتولدوا فنيجيريا او في مصر او في اليمن او … مكنتش سمعت عنهم اي حاجه
وهوه دة المكون التالت ف الخلطة هوه النظام القضائي وحرفيته وأداءه
اللي يحميك ويحمي افكارك ومشروعاتك وتكبر في حمايته
المقصود هنا مش المحكمة وبس
لا دة المنظومة كلها يعني البوليس يتحرك بسرعه وكفاءة واستقلال ملهاش علاقة ده ابن مين بيتعارك مع مين وحتى لو في فساد فهوه محدود لكم شخص مش أي حد قريب أي حد والحكاية ميغه وكمان المحكمة نفسها الحكم بيبقا بحرفيه ومهنية وسرعه مش هتقعد 15 20 سنه عشان تجيب حقك  وفي المحكمة بتحكم بناء على قانون معروف مطبق حتى لو قانون غشيم وغريب بس الكل عارف ايه القوانين وترتيبها وبتمشي ازاي والحكاية مش بالمزاج ومفيش روشوه للقاضي وفي لا دخل للسياسية في الاحكام
ولو اخدت حكم في محكمة بيطبق علطول ويتنفذ
اللي هي العدالة العمياء عن هويتك وانتماءتك ومنصبك
هو دة المناخ اللي بيطلع فيه وينمو في الشركات والمصانع هو دة المناخ اللي يحمي النمو الاقتصادي المحترم لعموم الناس وكمان المستثمرين الأجانب
يعني المكون الرابع هو المناخ القضائي كله علي بعضه

ملحوظة مهمة جدا عشان بس الاعلام عندنا في مصر والمغرب والجزائر والأردن وهكذا بيلعب لعبة غريبة شوية ويكلمونا عشان دعم الاستثمار الخارجي بتخفيض الضرائب ويسمعك كلام عن تسهيلات للمستثمرين الأجانب وموضوع الشباك الواحد للمستثمر وفي الاخر تلاقي برضة مافيش غير الاستمارات اللي عددها قليل بس حجمها كبير اللي جت زي استمارات في البترول والمعادن و ….
خلي بالك لو القضايا الاقتصادية العادية والنزاعات اليومية في مشاكلنا بين صاحب شركة ومحل ومصنع صغيرين دول متحلتش انسى يجيليك استثمارات من بره غير الاستثمارات العملاقه اللي فيها سياسه كتير
من الاخر  اللي بيجي هو الشركات اللي حجمها يسمحلها انه لو حصل اي حاجه هيرفع سماعة التليفون ويكلم الوزير او الحاكم باتصالات مباشرة ومش بيعدي علي السكة بتاعت الناس العاديين
والاستثمارات دية  مابتعملش نمو اقتصادي محترم لعموم الناس  ونوع الاستمارات دية مش بيجي بالاعفاءات الضريبة وفي الغالب بتلاقي نفس الشركات بتروح دول تاني تدفع ضرائب اكتر من عندنا بس بتسثمر اكتر عشان شغل اكلملك سعادة الوزير يخلصلنا القضية دة معروف انه ذي انه ممكن يكون ليك هوا ممكن يكون عليك

المهم العنصر التالت في الخلطة هو المناخ القضائي اللي بيحميك ويشجعك تشتغل
لو انتا في دولة ديمقراطية انتا اكيد عندك استقلال قضاء وأحكام بتطبق
اكيد في فساد بس مش لدرجة ان هيه تمنع الناس إنها تاخد حقها بكفاءة وسرعه ووضوح وتبقا ضامن لو حصلت مشكله هتعرف تحلها ما انتا مش خايف لو عملت حاجه هتتسرق منك او يجي أي حد عنده سلطة يخدها منك او يقاسمك
خلي بالك مش كل الدول اللي فيها انتخابات حرة وقضاء مستقل معناه ان فيها نظام قضائي كفء ودة حنجيلها في النقطة الرابعه

اما لو انت في دولة ديكتاتورية ممكن تعمل نظام قضائي يساعدك علي نمو اقتصادي محترم  بس صعب اوي
ولازم تضمن اولا ان معاك النقطة الاوله في الخلطة اللي بتعمل نمو اقتصادي محترم وهي شرعيه ومفاتيح القوة اللي حواليك مأمونين فانت مش خايف اصلا تدي حرية للقضاء عشان ميبهدلكش ويمنعك تتحكم في مفاتيح السلطة و كمان ودة الأهم ما تستخدمش القضاء كوسيلة لفرض السلطة بتاعتك ولازم تعرف انه يكون تدخلك محدود
ومش أي ديكتاتور بيعرف يعمل كدة  ودة مربط الفرس والحتدوتة كلها بتاعت النقطة التالت لانه في الغالب بيحتاج القضاء عشان يسلك اموره او بيكون ساكت علي فساد الشرطة والقضاء لانهم من مفاتيح السلطة اللي بتخليه أصلا يحكم ذي ما شرحنا في الحلقة ال ١٥ فمش حيكون عندك نظام عدالة محترم لانه لازم يستخدم الشرطة والقضاء كمفاتيح سلطة تبعة

وتاني في الديمقراطية الحكاية  بتاع العنصر الثالث  في الخلطة بتاع القضاء اللي بتعمل نمو اقتصادي بتكون اسهل بس مش مستحيلة في الديكتاتورية  مع انها صعب جدا لية لان في الغالب النظام القضائي والشرطة بيكون من مفاتيح السلطة اللي لازم يكون مبسوطين منك كحاكم ذي ما شرحنا في الحلقة ١٥

فلو انت ديكتاتور ومحتاج تعمل نمو اقتصادي محترم لازم تضمن العنصر الاول في الخلطة عشان تعرف يكون عندك العنصر الثالث
واكيد انظر حولك حتلاقي نفس الأمثلة  اللي امنت العنصر الاول وهي كانت استبدادية ممكن تعرف تعمل العنصر التالت الصين وسنغافورة وهكذا

حلو كدة تمام معانا تلات مكونات من اللي بيعملوا نمو اقتصادي محترم الخلطة شرعية ومفاتيح سلطة مستقرين مجتمع متجانس ونظام قضائي كفء
لو الحكاية كدة بس كان كل الدول اللي اتحولت للديمقراطية الاقتصاد بتاعها ضرب في العالي وبقا تمام والدول الافريقية اللي عندها انتخابات حرة في ظرف كام سنة المفروض الاقتصاد  ما انت عمال تقول الديمقراطية حلوة جدا اه
للأسف لا
ودة يدخلنا للنقطة اللي بعديها الناس كتييير جدا بتنساها حتى في اقتصاديين عظماء ورجال دولة عظماء مش مقدرين قيمة الموضوع ده بتعبير فوكاياما

العنصر الرابع في الخلطة اللي بتعمل نمو اقتصادي محترم هو سلطة سياسية مركزية قوية وخلينا نقول ف أيامنا دي مؤسسات دولة قوية
ودة موضوع مهم و من غيره مافيش أي حاجة دة عامل كدة ذي عجل العربية من غيره العربية ماتتحركش حتي لو جيبت احسن سائق في العالم
المقصود هنا هو الجهاز الإداري للدولة.. الجهاز البيراقراطي للدولة .. دولاب العمل الرسمي …. اللي بيشمل كل الوزارات والمصالح الحكومية والجيش والشرطة — مؤسسات الدولة كلها بكل سلطاتها
ووجود مؤسسات دولة كفء قوية في أغلب الأحيان ملوش علاقه مباشرة بالديمقراطية أو الديكتاتورية  في كدة وفي كدة
ودة حياخد وقت شوية عشان نشرحه فهات كوبية شاي وتعالي

طبعا الدخله سهله ان لو مفيش سلطة مركزية مسيطرة على البلد كلها و حتي مش قادرة تحتكر العنف علي ارضها ( اكتب بتعريف ماكس فيبر) فمفيش نمو اقتصادي محترم حيحصل في الوضع دة ودول كام دولة في العالم حاليا ليبيا وسوريا واليمن و هكذا
ايوة وباقي الدول في العالم لو الحكاية كدة
خلاص ياعم نعملك دولة قادرة مفترية دولة قوية شرسة كدة
قوة الدولة هنا مش معناها استخدام القوة الغاشمة ولا معناها البوليس بيطلع عينين الناس ولا الدولة محدش يقدر يعارضها ولو حد عمل حاجه يتخطف ولا يتمنع من السفر دي شراسة الضعيف اللي مش مقنع في عينين الناس وده يمكن يكون دليل على ضعفها
دولة قوية هنا معناها دولة بتقدر تعد وتحسب وتخطط وتنفذ بحزم
فكر في المصالح الحكومية اللي الورق فيها بيخلص في مواعيد واضحة وثابته والإجراءات واضحة ومعلنه فكر في إجراءات ورق الملكية وانشاء الشركات
فكر في الوزرات والإحصاءات والدفاتر اللي فيها معلومات صحيحة وارقامهم صحيحة مالهاش علاقة بمين اللي في الحكم
فكر في القوانين هل هي هي اللي موجود علي الأرض ولا علي الأرض الواقع الدولة مش عايزة او مش عارفه أصلا تطبق القانون من اول قانونين المرور وتراخيص البناء والانشاءات لحد عقود الكهرباء وقانونين انشاء وفض الشركات
فكر في المدارس والجامعات في نظام واضح ثابت ولا كل شوية يعملوا نظام ويغيروا ومحدش عارف اية نظام اللي موجود أصلا
فكر في الدولة اللي ماسكة دفاترها بتعرف تلم الضرائب مش كل الناس عايش مع نفسها في اقتصاد غير رسمي
فكر في قدرة الدول علي تخطيط المدن والشوارع وتطيبق قوانين البناء والمخالفات
وهكذا
هو دة جهاز الدولة ببساطة الدولة بتقوم بشغلتها كدولة بصورة كويس ومش شرط تكون ديمقراطية او استبدادية

جهاز الدولة الإداري اللي بيعرف يعمل شغله كويس هي دية اللي بتقول عليها
دولة كفءه حط خط تحت كلمة كفؤ لان هنا في خلط ولازم  نفرق بين وظائف الدولة وكفائتها في أداء وظيفتها بتعبير فوكايما

states scope
states capacity

نعم ياخويا ؟ وظائف الدولة وقدرتها الدولة وده ملوش علاقة بده وفي دايما خلط بين الاتنين
للاسف في اقتصادين وسياسين بيبعولنا تقليل وظائف الدولة كانه لوحده حيحسن قدرات الدولة …وفي ناس لبست دة عباءة النيو ليبرالية
ابسطهالك
وخليني اسائلك سؤال هل مؤسسات الدولة في أمريكيا اقوي من مؤسسات الدولة في بلدنا الجميلة  ؟
مممم دة معني اية مش الدولة ومؤسسات في أمريكا معندهش قطاع عام وكله متروك للسوق بقا معني كدة ان المؤسسات بتاعتنا الدولة اقوي من عندهم
ومدام سماح اللي في الدور الرابع اقوي من ميسيس نيكول
لا دة حاجة ودة حاجة
بس يا سيدي
الدولة طول عمرها في كل الدول ليها دور حتي في اشد الدول راسمالية الدولة بتضع القوانين الاقتصادية عشان تظبط السوق والتضخم وسعر العملة وقوانين الاحتكار و بتحط شروط وقوانين وتنظم عقود للخدمات تعليم وصرف وكباري وطرق اللي حتقدم للمواطن

بس علي الرسمة دية
https://www.cgdev.org/doc/full_text/workingPapers/1426906/image004.jpg

الخط اللي بالعرض دة بيورك وظائف الدولة نفسها اللي بتعلمها بصورة مباشرة والمفروض لو الاتحاد السوفيتي لسة موجود حتلاقيه في اقصي اليمن لان كان كله قطاع عام الدولة بتعمل كل حاجة
تمام دة الخط دة كدة كانه للتبسيط بتاع الاشتراكية والرأسمالية والكلام دة
الخط اللي بالطول دة بقا العنصر الرابع من مكونات الطبخة بتاعت النمو الاقتصادي المحترم وهي كفاءة جهاز الدولة
ودة مالوش علاقة مباشرة بالديمقراطية والاستبداد ممكن تكون دولة مش ديمقراطية ومؤسسات الدولة قوية كفءة وممكن تكون ديمقراطية ومؤسسات الدولة ضعيفه
حتلاقي في أوروبا نفسها كفاءة مؤسسات الدولة في اليونان وإيطاليا اسواء من مثلتها في أوروبا حتي لو الدولة واخده نفس الدور
وحتلاقي دول استبدادية زي الصين كفاءة الجهاز الإداري للدولة احسن من روسيا مثلا وكمان احسن من دول ديمقراطية كتير في أمريكا الجنوبية

كفاءة وقوة الجهاز الإداري للدولة دة مربط الفرس فحتي لو الحاكم وصل للسلطة في انتخابات ديمقراطية حرة مش بيعرف يعمل تنمية في أوقات كتير حتي لو جاب احلي واجمل السياسيات الاقتصادية من احسن الخبراء في العالم مش حيعرف ينفذها لانه راكب عربية من غير عجل لان الجهاز الإداري للدولة متهالك
ولو انت حاكم ديكتاتور وعندك جهاز اداري للدولة كفء انت حتعرف تعمل تنمية لو حبيت زي ما شرحنا في العنصر الاول من الخلطة

وعشان كدة الديمقراطية لوحدها غير كافية علي المدي القصير لصناعة نمو اقتصادي محترم في كل الدول .. وبتاخد وقت طويل عقبال ما تبني مؤسسات الدولة  ودة شغلانه تانية خالص
فرق ما بين بناء الدولة بتاع الحلقة دية وبناء الامة  بتاع الحلقة التاسعة

موضوع بناء وإصلاح جهاز الدولة دة مش سهل
انت محتاج تكلم المستبدين بتوعنا واللي عايز يعمل فيها مستبد مستنير ويقلد الصين علي أساس ان الاستبداد اسرع في التنفيذ
قوله لو بتعرف وعايز تقمع ذي الصين مع اننا مش معاك اكيد بس هل ياتري عندك جهاز اداري للدولة بكفاءة الجهاز الصيني ولا انت واخد القمع من الصين وبس
او لو بتتكلم مع حد ثوري اسأله هل عندنا جهاز اداري للدولة زي الهولندي او المانيا
ولو عندنا زي البرازيلي او الارجنتيني من ٣٠ سنه حنعمل اية

للأسف لغة الحوار هنا مقطوع بين بعض المستبدين اللي بيحكموا بلادنا والثوريين  لان المستبدين بيقولوا انتوا ما تعرفوش حاجة وبتوع كلام فاضي لان المستبدين سواء عن حق او باطل بيفكروا بس في كيفية إدارة الجهاز الإداري للدولة ودة فعلا موضوع كبير
والثوار بيتكلموا عن حاجات كتير مهمة واساسية بس  في منهم كتير ناسيين موضوع الجهاز الإداري للدولة
ايوة في جزء من اصلاح الجهاز الإداري للدولة بيحصل كنتيجة للديمقراطية بس مش لوحدها ومش بالسرعة دية

موضوع بناء الجهاز الإداري للدولة او اصلاحه دة حاجة مش سهلة
وفي شغل كتير معمول فيه  بس مش بيوصلنا منه الا الشغل المسيس مع انها عملية إدارية فنية في اغلبها
ابسطهالك بمثال من مصر
وان ازاي الحكاية مش سهلة والموضوع مسيس زيادة عن الازم

في عدد ضخم جدا من ظباط الجيش والشرطة المتقاعدين بيشتغلوا في الخدمة المدنية و الحكم المحلي و الأجهزة الرقابية والمصالح الحكومية والمحافظات يعني بتعبير يزيد صايغ جمهوريه الظباط في مصر
طبعا مش محتاج اكلمك عن كفاءة الجهاز الإداري للدولة في مصر في أي حاجة
وهنا بتسمع بعض النشطاء يقولك نشيل العالم دية كلها من مكانها كجزء من اسقاط حكم العسكر وفي الناحية التانيه  بتسمع الاخوة في اعلامنا الجميل يكلمونا عن انهيار الدولة يعني لزوم النفاق لان الدولة عندهم هي الحاكم
وفي النص الجهاز الإداري للدولة ضائع
ومحدش بيتكلم في النقطة الأساسية اللي هي الإصلاح الفني للجهاز دة
لان الحكاية والله مش مجرد انشاء مباني حكومية اكبر وإعطاء الموظفين الحكوميين
أجهزة كمبيوتر او حتي رفد عدد كبير من الموظفين عشان نقلل العدد
لو الحكاية كدة مكنش حد اغلاب
وانا واخد المثال بتاع العسكرين العاملين في جهاز الدولة المصري عشان نتجب الخلاف السياسي العقيم التاني
و مش عايز اكلمك عن تهالك الجهاز الإداري للشرطة في مصر من اسفل لدرجة بتأثر في مقاومة الإرهاب ولا بلاش
اقولك حاجة
لو حاجة ضاعت منك روح اعمل محضر في القسم وقولي رايك اية
او ممكن نتكلم عن الدرك في المغرب او …..
الوضع في مصر اسؤاء وعشان كدة او أوضح

علي فكرة حتي الدول اللي تحولت للديمقراطيات وجهاز الدولة كان متهالك
الموضوع اخد سنين عقبال ما بقا عندهم حاجة مقبولة شوية والناس تحس بالفرق
بناء وإصلاح مؤسسات الدولة دة لوحده يحتاج حلقات طويلة بس دة مش موضوعنا صراحه في أم السياسة
المهم كفاءة الجهاز الإداري للدولة دة العجل بتاع العربية و دة العنصر الرابع في الخلطة اللي بتعمل نمو اقتصادي محترم

ملحوظة كمان بسرعة كدة ومثال

موضوع بناء ووجود جهاز اداري للدولة محترم هو عبرة لنا عشان نتعلم وكمان عشان ننقد ما فعلته ام السياسة بتاعتهم فينا
ازاي كدة ؟
لان تفكيك الجهاز الإداري للدولة في العراق بأخراج اعضاء البعث وحل الجيش
كان سبب مهم في تفكيك مؤسسات الدولة نفسها كجريمة في عرف الفلسفة السياسية
وعلي العكس بعد الحرب العالمية التانية  لما الحلفاء في  المانيا عزلوا ٥٣ الف موظف في الدولة الألمانية عشان كانوا من رجالات الحزب في الدولة
رجعوا تاني
رجعوا منهم ٥٢ الف موظف تقريبا كلهم  للحفاظ علي الجهاز الارادي للدولة المانية
دة حتي لو انت حطيط البعث مع النازي في نفس الكفه
انا ما بتكلمش في العراق عن السياسين لا انا بتكلم عن الموظفين والظباط الصغيرين والمتوسطين
وبتكلم كمان عن خفض دور مؤسسات الدولة بسرعة جدا وادخل شركات اجنبية في المرافق الأساسية من غير التأكد من كفائه جهاز الدولة ذي ما شرحنا
مش قولتك في الحلقة الخاصة من البرنامج احنا في المنطقة محشورين بين مطرقة الاستبداد وسندان التدخل الخارجي
حتي في موضوع الجهاز الإداري للدولة

طيب حلو نفترض بقا عندنا كل ده و الأربع عناصر بتوع الخلطة .. أي اللي ناقص بقا
يعني موضوع الشرعية ومفاتيح سلطة مستقر ومتماسك وشعب متجانس ونظام قضاءي محترم وجهاز اداري للدولة كفء

اللي ناقص بقا
اللي ناقص انك تركب كل دة علي بعضه بالرؤية لان ببساطة مافيش دولة بتحقق نمو اقتصادي محترم بنفس الطريقة اللي اشتغلت بيها دولة تانية ودة مش عشان البنك الدولي والناس دية كلامهم مش واحد مع كل الدول ولا عشان السياسية الخارجية لا دة في عوامل كتير

يعني ايه نقاط الضعف في الاقتصاد وليه واية انسب طريقه نحل الموضوع دة .. واية الميزة التنافسية يتاعتنا حاليا وعلي المدي البعيد وازاي نتجنب المشاكل اللي موجودة حولينا في الدول اللي حولينا او نستفيد منها و .. وووو

والنقطة الخامسة دية سهله جدا انك تقرا عنها في أي بلد ودة اللي الأفلام التسجيلية  والكتب عموما بتركز عليه
.. انت بس دور علي بلد ما عملت ايه عشان يحصل نمو اقتصادي وحتلاقي حاجات كتير تقولك
بس عمرك ما حتلاقي حاجة واحدة ولا حتلاقي نفس الحاجات بالظبط في كل البلدان
وعشان كدة سمينا النقطة الخامسة الرؤية

في اللي بيعمل مناطق اقتصادية حرة وفي اللي بيركز علي تصدير حاجات معينة وفي اللي بيركز علي خدمات الشحن ويستغل موقعه وفي اللي بيعتمد علي رخص العمالة وخفض سعر منتجاته وفي اللي بيعتمد علي جوتها والتكنولوجيا اللي فيها وفي اللي بيعتمد علي جيرانه  وفي اللي بيسمع حبه من كلام المؤسسات الدولية وفي اللي بيطنشهم في حاجات كتير و .. و….

وانا مش حوجع دماغك لان النقطة الخامسة دية اللي ناس كتير بتركز عليها واكيد وقع في ايدك كلام اذاي تركيا والبرازيل والصين وسنغافورة وكوريا و… عملوا نمو اقتصادي محترم
وهنا ممكن تسمع عن الحكام اللي بتفهم اللي بيكون عندها رؤية او يتبني رؤية او يحتضن شويه ناس عندهم رؤية

ودة العنصر الخامس في الخلطة الرؤية
الرؤية دة عنصر مهم بس ما بيجيش الا بعد ما يكون تحتيه الأربع عناصر اللي قولنا عليهم كأساس

طيب في علاقة بين الرؤية والاستبداد والديمقراطية ؟
جرب كدة
واختار أي حاكم انت معجب بيه وشايفه هو اللي عمل نهضة اقتصادية في بلده وخده حطه في أي بلد تاني من غير الأربع عناصر الأساسيين مش حيعرف يعمل حاجة دة ناهيك انه مش حيعرف يوصل للسلطة اصلا او يستمر فيها

فموضوع الرؤية دة برضة مش موضوع اقتصادي بحت ومش معتمد علي الديمقراطية او الاستبداد لوحده

بس في الديمقراطية بيكون الفرصة افضل عشان الأفكار بتشارك اكتر وبيقا في محيط أوسع من الخبراء والكل بتفكر ويشارك في للنقاش فاسهل لينا نوصل لرؤية ربما اصعب في التنفيذ شوية من الاستبداد بس لو دورت عليها حتلاقيها علطول

اما في الاستبداد لو الاربع عناصر اللي في الخلطة  اللي قولنا عليها فوق دية كانوا متوفرين ودة شيء صعب جدا
انت كمان عايز يكون عندك نظام استبدادي عنده رؤية او بيعرف يجيب مجموعة ناس يعملوه رؤية
يعني انت عايز حاجة فيها استبدادي ومستنير كمان
الموضوع دة اصل حاجة صعبه كدة واقرب للمستحيل ذي ما شرحنا في الحلقة السابع عن اسطورة المستبد المستنير
يعني مهو كل واحد عملك فيها المستبد المستنير اللي عنده فكر ورؤية وفي الاخر انظر حولك

وحتي لو هو حيقولك انا حعمل ذي الصين وان عندي رؤية وكان عنده الأربع عناصر اللي فاتت كلها مش عايزك تنسي ان الصين معندهاش موضوع المستبد المستنير الشخص اللي قاعد لحد ما يموت
دور علي الانترنت شوية كدة مين اللي صنع النهضة في الصين حتسمع شوية أسماء وخلافات مين الأصل ومين السبب
وهو دة لب القضية  لانهم اتعلموا من السبعينات ان مفيش منصب في الدولة الشخص بيقعد في للابد حتي لو كان ناجح

خلاصة الحلقتين دول ان النمو الاقتصادي المحترم اللي بيأثر في عموم الناس دة عبارة عن خلطة من خمس حاجات
شرعية مقبول ومفاتيح سلطة متماسكة تعطي استقرار وتسمح بالنمو
مجتمع متجانس لا يعيقه التنوع والاختلاف بل يستفيد منه
مناخ قضائي كفء عادل يحميك
جهاز اداري كفء للدولة
رؤية

ومش شرط انك تحتاج ديمقراطية عشان يكون عندك الخمس حاجات دول
مع انها المناخ الاسهل اللي فيه تعرف تزرع وتحصد الخمس حاجات دول
ولو معندكش ديمقراطية انت محتاج صوبة زراعية عشان تعمل فيها طفره جينية
سؤال الحلقة
وخليه سؤالين
هل ياتري المناخ في بلدك يقدر يطلع الخمس الحاجات دول من غير ديمقراطية ويعرف يعمل ذي الصين نمو اقتصادي محترم حتي لو غيرت شخص الحاكم الحالي ؟
ولو الحكاية بالاقتصاد وبس هل تحب تعيش في الصين باقتصادها القوي ولا تحب تعيش في السويد والنرويج  ولية

قولنا في التعليقات تحت وخليك صريح

ما تنسوش تعملونا شير ولايك وسبسكريب

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

Ayman Aborabh Author