بين النيل والقدس – بطرس بطرس غالي

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

يبدأ غالي كتابه بمقدمة طويلة ، تحدث خلالها عن السياسة الخارجية لمصر بين السادات ومبارك قائلًا : وإذا كان هناك من استمرارية في نهج السياسة الخارجية ما بين عهدي الرئيس السادات والرئيس مبارك ، فهناك فرق فى طريقة إدارة كل منهما للشؤون الخارجية ؛ فبقدر ما كان السادات يطرح أفكاراً وآراء جريئة ، وكان مستعداً للإقدام نحو تنفيذها بغض النظر عن المخاطر ، فإن مبارك كان يدير الأمور بحذر واضح
ويلخص غالى أهداف السياسة الخارجية فى الفترة ما بين 1981 و1991 كالتالي: «دعم الشعب الفلسطيني»، وبالتالي دعم «منظمة التحرير الفلسطينية ، والحفاظ على علاقات طبيعية مع إسرائيل رغم اعتداءاتها ، والتكامل مع جنوب السودان رغماً عن الصراع الدائر في جنوبه ، والوجود المصري في أفريقيا، ودعم المرحلة الثانية من عملية التحرر من الاستعمار الأجنبي للقارة ، واستئناف العلاقات الدبلوماسية مع البلاد العربية ، ودفع حركة عدم الانحياز التي تراجع دورها مع نهاية حقبة التحرر من الاستعمار، ونتيجة للتقارب بين الشرق والغرب ، وإقامة أسس جديدة للعلاقات مع الغرب لفترة ما بعد التحرر من الاستعمار

http://www.goodreads.com/book/show/19450562

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

Ayman Aborabh Author

Leave a Reply

Your email address will not be published.