أحلام الموسم الثاني | حلقة خاصة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

حلقة خاصة

نحلم في الموسم الثاني في نقد التدخل الخارجي كجزء من مشاكلنا بعد ما ركزنا اكثر علي الاستبداد في الموسم الاول
نعرض في تلك الحلقة الخاصة الخطوط العامة التي سنعتمد عليها في الموسم الثاني وكذلك اهم الافكار من اكثر من ٦٤ كاتب ومفكر عربي واجنبي

سكريبت الحلقة

يعني معقولة الحكاية كلها المستبد المحلي اللي بيحكمنا ومافيش أي سبب تاني خارجي للوضع الاسود اللي احنا فيه ؟
فين التدخل الخارجي ؟ هل فعلا في عدل في العالم اقتصاديا وسياسيا وثقافيا ؟
===١===

الحلقة دي هتكون مختلفه شوية هنتكلم فيها عن افكارنا واحلامنا في الموسم التاني واحنا ناويين نتكلم عن ايه وبعد الحلقة دية حنطلع إجازة مفتوحه
عشان نشوف ايه اللي حصل في الموسم الاول ونشوف لو في امل نكمل
والله لو قدرنا نكمل برنامجنا وعملنا موسم ثاني اديكوا حتكونوا عارفين الخطة اللي ماشيين بيها
علي فكره في الحلقة دي هقول اسماء ناس وكتب كتير وده مش للاستعراض احنا حنط صور لكتب وفيديوهات ليهم وعنهم في التعليقات
عشان لو معملناش موسم تاني انت تعرف تقرا لمين وتشوف فيديوهات لمين
وعشان كدة الحلقة دية حتكون طويله شوية ومركزه فمعلش استحملونا ونصحتي اتفرجوا علي الحلقة علي مرتين لانها حتكون حوالي ٤٠ دقيقة

وحنحاول نبسط كل حاجة من غير ما نقول كلام زي معضلات وتداعيات التركيبة البنيوية في ما بعد الحداثة
===٢===

مدخلنا للموسم الثاني هو ان ما فيش سياسي طيب وسياسي شرير
وان مش لازم نربط الشر بالإيديولوجي او بالمنظومة –
والخطاء الشائع اللي يقولك ان لو بس قضينا علي النيو ليبرالية او الإسلاميين او الاشتركيين او أي حاجة من دية الحياه حتتحسن للابد
حضرتك مافيش أي منظومة او ايدلوجيا او افكار حتمنع وجود سياسيين فاسدين او اشرار
بمعنى النظام الأفضل هو اللي  لو جالك مجموعة  او حاكم فاسد وديكتاتور وظالم ومفتري النظام الاحسن هو اللي بيحد من قدرته علي قتل وظلم الناس ومينفعش تبني نظام معتمد علي حسن النوايا والايمان في اللي معاهم السلطة

واللي ناويه نعمله في الموسم التاني هو النقد السياسي و احنا بندور علي حلول سياسيه علي الأرض
وبما اننا في منطقتنا محشورين بين مطرقة الاستبداد وسندان التدخل الخارجي ففي الموسم الاول اتكلمنا عن الاستبداد من جوه وفي الموسم الثاني حيكون عن اللي جي من بره
عشان نشوف ان جزء من معانتنا محناش سبب فيه

وقبل ما ننقد أم السياسيه عندهم وحتي الليبرالية الاشتراكية الاجتماعية بتاعت السويد والنرويج في اجمل صورها فما بالك أمريكا
قبل ما نعمل كدة لازم ما ننساش انه موديل علي الأرض وموجود وناجح مش مجرد شعارات او نستولجايا تاريخية عن الزمان اللي كان
ولو سألت ملايين من الناس في العالم كله تحب تعيش فين حقولك السويد والنرويج
فمينفعش اقعد انا واقولك دول فشله  لا هما احسن مننا حاليا
و حضرتك مش بس ناس كثير بتحلم تقلدهم وتعيش عندهم لا دة حتي وسيله التواصل بنا وكتير من الحاجات الحلوه اللي حوليك  دلوقتي هي من منجزاتهم
ولكن نقدنا هنا مبني علي ان الموديل دة حتي لو هو في الداخل  ممتاز لكن له مشاكل خارجيه في بنيته  مأثرة علينا وكمان في المستقبل القريب في عقبات ومشاكل بتواجه الموديل دة نفسه من جوه
وبالتالي إصلاحه دة في مصلحتنا ومصلحتهم
وعشان مشاكله مأثره علي المواطن البرازيل والتايلاندي والنيجيري والعراقي والمغربي وو  بس بدرجات مختلفة
فإصلاحه او حتي تغيره دة شيء مهم لينا كبشر كلنا
ولما حنتقد النموذج بتاعهم حنعتبره بس للتبسيط  موديل واحد
بس الحقيقة هو تراكم الأفكار بتاعت الحضارات كلها ومش شرط كل حاجة هما اللي عملوا لا دة كل واحد بياخد من اللي قبله ويعدل وبيني عليه
واحنا عايزين حاجة كويسه لكل البشر
فخلونا نبداء

====٣=====

من اقوي القيم اللي بيقدمهلنا النموذج الديمقراطية الليبرالي الاشتراكي هو فكره الانتخابات كمصدر أساسي لإعطاء الشرعية
وان محدش مسموحله يمارس السلطة عليك الا لو انت شاركت في انتخاباه ومفيش الكلام بتاع ابن الملك بيحكم ويعمل اللي هو عايزه وبالتالي الحاكم ومن حوله يخافوا علي مصالح عموم الناس مش حبا فيهم لا عشان الناس هما مصدر السلطة وبالتالي حتي السياسي الشرير مش حيعرف يعمل أي حاجة نفسه ضدد عموم الشعب والا حيتشال من مكانه
الكلام دة عظيم بس في نفس ذات الفكره دية كيف يحق لحاكم دوله ما ان يمارس سلطته علي بلد تاني غلبان
لانه لو عمله فيهم مصايب الشعب الغلبان بتاع الدولة التانيه دية ملوش القدرة علي سحب السلطة منه
وبالتالي لو الحاكم منتخب ديمقراطيا في بلد ديمقراطي دة ملوش أي علاقة او حد لما سيفعله الحاكم دة خارج حدود بلده
الرئيس الأمريكي لا يستطيع قتل او إيذاء مواطنين بلده لان في أيديهم سلطة انتخاباه وفصل بين السلطات و هكذا ولكنه يستطيع يفعل ما يشاء في أي بلد تاني لو موازيين القوه تسمح
وبالتالي الحكاية بقيت موازين قوي ومزاج الحاكم وقدرته
فهنا في مشكله في قلب النظام نفسه
فالنموذج الليبرالي الاجتماعي الديمقراطي في اجمل صورة فعلا قدر يحد من قدرته الحاكم ويربطه مصالح الناس بالانتخابات والقانون و و و لكنه مافيش أي حاجة غير حسن النيه وتوازن القوة خارج حدود البلد
وان ارد مثال فعندي لك الاف الأمثلة ويكفينا ان ننظر ماذا حدث في العراق

حيرجع حد يقولي ماهو طول عمرها كدة في التاريخ
حقوله ايوه فعلا بس احنا بنتطور وبندور علي نظام احسن انا مش بقولك زمان وايام زمان ودول وحشين وخلاص لا ده احنا بندور علي نموذج افضل لينا كلنا كبشر ونراكم علي تجاربنا كبشر

وحيرجع حد يقولي طيب ما هو الامم المتحدة موجودة وليها دور
حقوله ارجع للشغل بتاع الامريكي جوزيف شوارتزبرغ ومقترحاته عن جعل الامم المتحدة اكثر ديمقراطية لان ببساطة موضوع العضوية الدائمة دة والفيتو ملوش أي علاقة بالديمقراطية مين اللي قال ان اللي انتصر في حرب من ٧٠ سنه له الحق يرفض أي قرار دلوقتي

بل ان ممكن احنا نقول ان
بناء علي الفكرة اللي في قلب النموذج الغربي الشرعية والانتخابات ففي مشكله في شرعية مجلس الامن حتي هو بيطلع قرارت ومعندوش قوة علي الأرض
لأنها ممارسه سلطة سياسية علي حد انت ما نتخبتوش وبدتي طرف سلطة اكبر بدون أي وجه حق ولمدة غير محدودة وابقا عد معايا كام فيتو
وكله دة بدافع الخير والسلام والحب ودة قيمه عظيمه بس ما فيش نظام بيقوم علي النوايا الحسنه
بنحلم في الموسم التاني اننا نشرح ان النجاح اللي حاصل لكل مؤسسات الامم المتحدة في الانشطة الثقافية والإنسانية دية يثبت الفكرة اكثر ان طول ما الحكاية معتمدة علي النوايا الحسنه والعطف والإحسان ففي نجاح اما لما الموضوع فيه سلطة وسياسية فالعدل غير الزامي والحق حسب توزانات القوة
مش بس كدة لو انت شايف ان اللي بيحصل للشعب السوري المسكين دة شيء جديد يبقا انت ما بتتفرجش الاخبار طول عمرك
لان الفرق بس اننا بنعمل ارقام قياسيه جديدة لكن العالم مابيطلعش من مجزرة وتهجير الا ويخش في واحده تانيه ولا تحب اعدك المذابح في بقاع الأرض ورا بعضها
وسوريا للأسف لن تكون الأخيرة لان الفكره في السيتيم نفسه
دة المنظومة نفسها
الفكره ان لا حدود لما يمارسه الحاكم خارج حدود بلده والعلاقات الدولية وكل منظريها بيتكلموا علي مفهوم توازنات القوة وبس ويقولوا أي حاجة تانية دة احلام
وهو ده حيكون مدخلنا لنقد النظام دة
يا أستاذ اللي بيحصل فينا دة مش مجرد حاكم اوربي امريكي وحش  ولا حاكم اجنبي بيكره بلد ما  ولا لوبي ولا صراع علي الموارد
لا دة حاجةاكبر من كدة  و بتتكرر علطول وشكلها كدة البنيه بتاعت النظام فيها حاجة ناقصه ودة بحلم أتكلم عنه في الموسم الثاني
====٤====

من اقوي القيم اللي بيقدمهلنا النموذج الديمقراطي الليبرالي الاشتراكي هي فكره استقلال القضاء والفصل بين السلطات وقدرتك علي محاكمة أي حد
ولكن دة بس جوه حدود الدولة وبين مواطني نفس الدولة
بس لو حنفتح الحكاية ان أي انسان يقدر يحاكم أي انسان  فدة في تعارض مع فكرة سيادة الدولة القومية علي أراضيها فالنتيجة انه حسب موازين القوة
في بعض الأشخاص ماتعرفش تحاكمهم مهما عملوا وفي بعض الناس يتحكموا بسهولة
ومحكمة العدل الدولية والحاجات اللي فعلا مرحلة نحو تتطورنا كبشر متحددة قدراتها و تدخل السياسية وتوزانات القوة الدولية مأثرة علي المجهود اللي بيعموا الناس دية
بالبلدي كدة تعرف تحاكم أي حد امريكي شارك في الحرب في العراق طيب حنعرف نحاسب حكامنا العرب اللي قتلوا شعبوهم لا دة الحكاية ليها توازنات واستثناءات وحتي البشير مطلوب عشان توازنات القوة وماحصلوش أي حاجة برضة عشان موازين القوة
فمفهوم العدل المعتمد علي قانون واضح بين مواطني الدولة موجود ومتحقق
ولكن العدل بين البشر اصبح انتقاءي وسقط علي حدود الدولة القومية
=======٥=======

من اقوي القيم اللي بيقدمهلنا النموذج الديمقراطي الليبرالي الاشتراكي هي فكره حجاب الجهل بتاع  الامريكي جون رولز ان أي حاجة انت اتولد لقيتها ما ينفعش تديك أي حق اكتر او اقل
ودة شيء عظيم  وكمان فكره جون رولز عن تساوي الفرص دة شيء عظيم
فكرة المساوة بين البشر اللي انا و انتا واخدنها دلوقتي مسلمات  ان البشر سواسية دة شيء جديد
حضرتك عمرهم ما كانو كده ولا بيتولدوا زي بعض ولا بيعيشوا زي بعض ولا بيموتوا زي بعض
دة وعي جمعي جديد بين البشر
طول عمرهم البشر مختلفين وكان متشرعلها قوانين من ايام حمورابي الناس طبقات وفئات على كل العصور
والمسواة كانت موجوده لفترات محدودة بس  وحتي لما بعض الأديان اكدت علي كدة الحكام والمنظومة السياسية ماطبوقهاش علي طول الخط  ومن قرنين فاتوا كان الكلام المنتشر ان الشخص الأبيض ارقي

لكن افضل منجزات ام السياسية حاليا عندهم داخل الدولة القومية الحديثة مهما كان فيها مشاكل فكرة المساوة وتكافؤ الفرص
بس اية رايك في فكره الجنسية اللي كلنا بنتكسبها بالولادة
في مشكله هنا

بتعبير سايمون كاني محدودية فكره جون رولز بالحدود ففين العدالة هنا؟
ابسطهالك لو ست سويديه ولدت طفل في نيجيريا الأطفال النيجيريين اللي اتولدوا في نفس المستشفى مالهومش نفس الحقوق والمزايا زي الطفل السويدي اللي اتولد علي السرير اللي جنبهم
ودة بتعبير الصربي برانكو ميلانوفيتش العلاوة يتاعت الجنسية اللي ممكن توصل اكتر من ٩٠ ضعف لو اتولد في بلد تاني
الحاجات اللي الناس في بلادنا بيعملوها في نكت ويجيبلك طفل مكشر مصري او اردني او مغربي او يمني ويكتب تحتها الطفل لما عرف اتولد فين

القيم العظيمة بتاعت المساوة وتكافوه الفرص في نموذج الدولة القومية الديمقراطية الليبرالية الاشتراكية متحققه بصوره افضل بكتير من عصور سابقة لكنها بتسقط علي الحدود المخترعة

وبالتالي في الموسم الثاني بنحلم نتكلم هنا عن مفهوم الجنسية واصلها ودرجتها ومعناه ومستقبلها وعلاقتها بالعدالة وتعريفات الانتماء

====٦===

من اقوي القيم اللي بيقدمهلنا النموذج الديمقراطي الليبرالي الاشتراكي هو الاهتمام بالفقير ودعمه ضد تقلبات السوق زي ما شوفنا في فكر جون رولز والعدالة الاجتماعية وكمان ان مافيش حاجة اسمها تجارة حرة علطول لا الدولة حتتدخل عشان افقر الناس

طيب اية رايك في الفقير في زمن العولمة؟ أي رايك في الدول اللي بتدعم مزارعيها عشان يخلوا زراعة سلعة ما ارخص من سعرها الحقيقي وينتج عن كدة ان المزارعين الفقراء في بلد تانية يبطلوا يزرعوها أصلا ويتفقروا اكتر ماهما فقرا
حضرتك لو تدخل الدولة في السوق بيحمي المواطن الافقر طيب في السوق العالمي اية النظام؟ دة معضلة العولمة بتعبير التركي داني رودريك

ولو حتكلمني عن السوق الحر والتجاره الحرة بين الدول  ودعمها لازم نتكلم عن العدالة هنا لان الحكاية اتفاقيات ثنائية وموازين قوة مالهاش علاقة بالعدالة فانا من حقي أتكلم عن اطر اكثر عدلا لكل البشر
وزي ما بيقول الكوري ها جون تشانغ ما فيش سوق حر لا دة في سوق حر في الأطر اللي اتفقنا عليها وفرضنها علي التجارة لان من كام قرن كانت تجارة العبيد دة شيء ماشي بالعرض والطلب واللي بيعترض بيقولوا ما تدخلش في السوق الحر
فالموضوع كله حرية تجارة بس في الاطار اللي نتفق عليه
وبالتالي بنحلم في الموسم الثاني نتكلم عن العدالة في التجارة الدولية

===٧==

من اقوي القيم اللي بيقدمهلنا النموذج الديمقراطي الليبرالي الاشتراكي هي الاهتمام بالفقراء لانهم مش مجرد ناس عايشين معانا
لا دة الدولة ملزمة بتحسين حياتهم لانهم مش شرط يكونوا هما السبب في فقرهم ودة شيء جميل
لكن ايه رايك في الفقراء في العالم؟ اكيد مش محتاج اكلمك عن تجارة العبيد والاستعمار والاحتلال  وتأثيرهم علي الفقراء وازاي ان دة ساهم في افقار ومعناه جزء كبير من فقراء العالم وان الفقر الحالي في جزء كبير من صنع البشر
احنا في الموسم الثاني بنحلم نتكلم عن المسؤولية بتاعت الفقر وكمان
ازاي نقضي علي الفقر في العالم كله
وهنا ناوين نتعرض لمدرسة بتاعت الامريكي جيفري ساكس وفكرة اديهم معونات اكتر وكمان المدرسة الثانية بتاعت الامريكي ايسترلي ومعضلة الرجل الأبيض وفكرة ان المعونات بشكلها الحالي دة مؤذية اكتر ما هي مفيدة  واحنا السبب وكمان في مدرسة تالته بتاعت الهندي بانيرجي ، والفرنسية استير دوفلو اللي هو التجربة بس هي اللي تحكم نعمل ايه  ومدرسة رابعه بتاعت افتح التجارة والشغل بتاع الإنجليزي بول كولير

طبعا واحد حيقولي هنا ياعم مش نساعد نفسنا الاول وبعدين نشوف فقراء العالم
ودة لازم نشرحه ليه العدل في العالم دة مهم بالشغل بتاع الالماني ماثيث ريس عشان سواء بنتشارك في الأرض حضرتك وبالتالي لازم يكون العدل مشترك او لان بنيه العالم حاليا اكبر من الدولة في الاقتصاد والثقافة وبالتالي تداخلنا ده لا زمله عدل كقيمة

وطبعا ده كلام موجه للي عندنا قاعدين بيقولك سيادة العالم وحنقوده وكدة وهما معندومش حلول لمشاكله
لان الحكايه زي ما حنشوف مش مجرد معونات اكثر ولا مجرد محاربة استغلال الشركات العملاقة للعمالة الرخيصة في كمبوديا والصين وبنجلاديش وفيتنام
ومش موضوع الأغنياء يدو الفقراء وشغل الشحات ده الحكاية اكبر من كدة

في شغل عظيم معمول عندهم بس  تطوعي ومن غير غطاء سياسي بالبلدي أيه اللي يجبر أي سياسي عندهم او عندنا يحارب الفقر بجد ؟
وبالتالي بنحلم في الموسم التاني ناخذ موضوع الفقر او بالتحديد الافقار ونشوف أسبابه وحلوله
وناخده كمدخل لمفهوم ان يكون للبشر حقوق سياسية متساوية بغض النظر عن عرق او دين او لون او جنسية وحط مليون خط تحت كلمة حقوق سياسية دية وطبعا بعد
و حنعدي علي أفكار الانجليزي سايمون انهولت ان الناس تشارك في انتخابات الدول التانية والحزب العالمي وهكذا

====٨===

من اقوي القيم اللي بيقدمهلنا النموذج الديمقراطي الليبرالي الاشتراكي هو تحديد سلطات الحاكم ودة شيء عظيم بالمقارنة بعصور قبل كدة لما الحاكم كان يعمل اللي نفسه فيه
لكن مافيش في النظام الحالي في اجمل صوره أي كلام ملزم للحاكم خارج حدود الدولة القومية  وبالتحديد خارج مجموعة الناس اللي بيشاركوا في انتخاب الحاكم
يعني شوفنا حكام كتير ديمقراطيين يروح يشعل حرب في بلد تاني عشان يكسب أصوات في بلاده
أمريكا قبل الانتخابات وإسرائيل قبل الانتخابات فعشان اكسب الانتخابات اروح اموت دول
ومش بس كدة شفنا الديمقراطيات الغربية بتحرص علي بيع أسلحة للأنظمة الثانية عشان المكسب المالي وهما عارفين الاسلحة دية سستخدم في ايه
المهم المكسب المالي اللي حيرجع للناس اللي حينتخبوني او بتعبير الجنوب افريقي أندرو فاينشتاين لاي حد حبيبي بس المهم ما نتمسكش

في الموسم الثاني حلمنا نتكلم علي موضوع تجارة السلاح عندهم
ودة حيدخلنا لموضوع الجيوش كمان عندنا و الشغل بتاع  زولتان براني و ويليام تايلور وازاي حكم العسكر في كل حته في العالم متشابه وحنشوفه من جوه ودة عشان نفهم وضعنا من جوه وبعدين نرجع لبره والدعم الخارجي

المهم مدخلنا هنا  في الموسم التاني ان
الديمقراطية الحاليه في وضعها الحالي و في اجمل صورها لا تخبرك أي شيء عما يفعله الحاكم الديمقراطي خارج حدود بلده

حتي لو كان بيع سلاح للقتل واشعال حروب في بلد اخر
مافعل فينا و يفعل فينا وفي الاخرين اللي زينا يحدث علي ايدي حكام منتخبين ديمقراطيا

===٩===

من اقوي القيم اللي بيقدمهلنا النموذج الديمقراطي الليبرالي الاشتراكي هي فكرة الضرائب مش الجباية لان الضرائب ديه بقيت مشاركه الناس مع بعضها لتحسين حياتها وبالتالي الحاكم بقا بسمع كلام دافعي الضرائب اللي بيمولوه اللي هما عموم الناس
تاريخيا لما الموديل الحالي بتاع الدولة القومية نشاء كان راس المال مرتبط بالأرض او التجارة للسلع الملموسة زراعية او صناعية
كله سهل يتعد ويتمسك وجوا الحدود
ممكن نختلف علي قدر الضرائب وطريقتها بس ادينا في الموديل دة بنحاول نوصل للعدل بين المواطنين

لكن حاليا ايه رايكم في الملاذات الضريبة والعدالة في الضرائب نفسها  علي المستوي الدولي
لان حاليا الإدارة في بلد والمصنع في بلد ثانية ونتحاسب ضريبا في بلد ثالثة ونبيع في بلد رابعة

مين بيدفع ضرائب واديه اية والضرائب دية بتروح لمين
هنا في عدل؟
لا حضرتك دة توازنات قوة ومفوضات فما بالك اللي بتعمله الشركات العمالقة وشركات البترول والمعادن مع الدولة الفقيرة والحكام المستبدين

مش بس كدة ليه سكتنا علي سويسرا وانجلترا لما رحلها مليارات من أموال الشعب الروسي في العشرين سنه اللي فاتوا علي ايدين رجال اعمال فسدة وبمعرفه الحكومات وصندوق النقد الدولي وكلنا عارفين أموال الديكتاتورين بتوع افريقيا واسيا موجودة فين دلوقتي
واخيرا لما طلع علينا حاجة ذي تسريبات بنما و بردايس وكان فيها سياسيين كتير ابدينا نسمع  في أوروبا ان الملاذات الضريبة ده شيء مش حلو وتهرب من الضرائب
ببساطة و بتعبير اليوناني يوانس فراكوس  الموضوع جزء من منظومة الرأسمالية الموجودة حاليا ومش جديد
احنا نفسنا في الموسم الثاني نتكلم عن worldwide collective action   لتحقيق العدل الضريبي  لكل سكان الأرض مش خيار وفقوس
وكمان حتي في داخل الدول نفسها محتاجين عدالة ضريبه اكتر لان الأغنياء يزدادوا غني بتعبير وحسابات الفرنسي توماس بيكتي
ولان الحرامي والفاسد والديكتاتور بقا يسرق ويخبي فلوسه في بلد تانية ويعيش عادي في بلده  ولا كان حاجة حصلت وبمعرفة الدول المستضيفة
لفلوسه المسروقة وناويين نجيب امثله من ناس كتير مثلا توم بورجيس
في افريقيا وليف ونير عن البترول
===١٠===

من اقوي القيم اللي بيقدمهلنا النموذج الديمقراطي الليبرالي الاشتراكي هو استقلال وسائل الاعلام والمسواة السياسية بين الفقير والغني وان عضو البرلمان بيعبر عن ناخبيه
بس هي وسائل الاعلام بتعبر عن مين اكثر حتي في الدول الديمقراطية؟
ومين اللي مهيمن فيها ثقافيا اكثر من التاني بتعبيرالايطالي جرامشي
وفوق دة كمان اكيد حضرتك شوفت محللين أجانب عاملين فيها خبراء وشغاليين تعميم وهما بتكلموا عنا بدون علم وبناء علي تجارب محدودة فلازم نجيب الحكاية من أولها وأكيد شغل إدوارد سعيد حيكون معانا
ومش بس كدة في الموسم الثاني حلمنا نتكلم عن التقارب بين راس المال والسلطة في الاعلام مش بس فكرة تصنيع الموافقة ببساطها مع الامريكيين نعوم تشومسكي و إدوارد هيرمان  لا دة في حاجة اعمق من كدة وان الدائرة العامة والاتصال بيحصلها  refeudalization  بتعبير الألماني هابرماس
وفي امثلة كتيره  لو دخلنا في صناعة القرار فيعني أمريكا اللي فعلا بيصنع أعضاء الكونجرس اقل من ٠٢و٪ وبالتالي أعضاء الكونجرس بيمثلوا النخبة الغنية دية بالحسبة بتاعت الامريكي لورانس ليسيج

في الموسم الثاني بنحلم نتكلم عن تزاوج السلطة بالمال والفكره ان العوائق  اللي اتحطت عشان تحد من قدرات الشر والطمع لم تعد كافية لانهم تتطورا واحنا لازم نطور العوائق بتاعتنا عشان نصنع التغير للاحسن
وبنحلم يكون لينا وقفه طويله مع كيفيه صناعه التغير

وحنشوف افكار مدرسة فرانكفورت في الفلسفة
وبالأخص الألماني ماركوزا والماركسية الفكرية ودة كمثال ومدخلنا لينا  للسؤال من يصنع التغير ؟ وكيف؟  ونركز علي منطقتنا يعني نظره اخري علي مدرسة فرانكفورت
واحنا بنعمل كدة لازم نشوف الطبقات وادورها
عشان نشرح ان مش الفلاسفة ولا المثقفين بس هما اللي بيصنعوا التغير دة أوهام للنخبه  انا عارف ان ده صدمة لاكاديميين كتير وحتي لبعض المشاهدين بس ده حنجيله علي رواقه  لان الهدف اصلا التغير مش الفهم

وكمان ناويين نشاور علي الاثيوبي زيرا ياكوب والهندي تشانكيا عشان نلاقي ان مش جون لوك ولا ميكافيلي ولا الفلسفة الغربيين دول كانوا اول ناس تنادي بالقيم اللي احنا عارفينها عنهم لا دة المناخ كان له دور اهم وهو اللي اداهم شهرة
فالحكاية مش فلسفة ونخبة ومفكرين وبس عشان نقول ان عشان معنداش الناس دية مش حنتقدم
ودة يخلينا نفكر في صناعة التغير تاني
ومش بس كدة واحنا بنتكلم عن من وكيف نصنع التغير لازم نقول ان للأسف الوعي لوحده كفاية وان حتي لو وعيت نصف الشعب دة مش سبب كفاية للتغير
ودة حياخدنا لمفهوم القوة ووضعها حاليا و الكلام بتاع الفنزويلي موسيس نايم  والامريكي جين شارب
وأفكار المثقف العضوي والبني التحتيه والفوقيه
احنا بنحلم نعمل كدة في الموسم التاني عشان نركز علي كيف نصنع التغير بجد بعد ما نعرض تجربة أمريكا الجنوبية من اولها والشغل بتاع جيري دافيلا و ادواردو غاليانو و هال فايتسمان

======١١=======

من اقوي القيم اللي بيقدمهلنا النموذج الديمقراطي الليبرالي الاشتراكي للدولة القومية هو محاولات العدالة في التوزيع مع تكافؤ الفرص لكل الناس
ولكن كلمني عن التغيرات المناخية والاحتباس الحراري والبترول والغاز اللي قعر البحر
في موضوع المناخ دة كل الاتفاقيات الحالية غير ملزمة لاي حد ومش بس كدة اللي يتحكم فيها مجموعة ضيقة وباقي البشر مش معانا ولا كأنهم عايشين في كوكب تاني
يعني لو الحكايه مكملة كدة الأغنياء حيستمتعوا بمناخ ومصادر افضل وانقي علي حساب الفقراء في احد السناريوهات بتاعت بيتر فريس
ومش بس كدة لو حطيت فكرة الدولة القومية اللي حدودها مرسومة تخيلية في بالك مين اللي قال ان الغاز اللي تحت البحر دة بتاع مجموعة الناس دية مش الناس دية
العدل بين البشر
لا حضرتك دة اتفاقات ثنائية يغلب عليها القوة وفرض الامر الواقع بعيدا عن عدالة التوزيع للبشر وجزء كبير من الحدود الحالية دة فرضت في لحظات تاريخية معينة
الموضوع ابعد من ان سكان الخليج عندهم بترول فيدوي اللي معهومش  دة تبسيط مخل لمشكلة لها ابعاد عالمية
في الموسم الثاني حلمنا نقد الوضع الحالي ونبحث عن حل افضل
و نفكر في عدالة التوزيع بين البشر بس اكيد مش عدالة التوزيع بالصورة السوفيتية القحة لا عدالة التوزيع بتاعت جون رولز بس عابرة للحدود التخيلية للدولة القومية ــ حدود مصطنعة واللي جواها تخيلوا نفسهم جماعة واحدة بتعبير بندكت اندرسون دة ناهيك ان معظم الحدود دية اتفرضت علي الناس
ودلوقتي الشعوبية بتحاول استخدام الحدود بطريقة ثانيه
==١٢===

طبعا في ناس دلوقتي حتقول يعني انت عايز حكومة عالمية كدة ومتضايق من موضوع الدولة القومية والحدود والدولة وشكلك كدة كوزموبلاتاني و انركي او عايز الحكومة العالمية
لا لا
اكيد حنتكلم عن موضوع الحكومة العالمية ونظهر مشاكله والناس اللي بتقول ان دة مش حل لاي مشكله دة نقلها بس لمستوي تاني

دة ناهيك عن صعوبة فكرة الانتماء الكوزموبلاتاني بتاع الانجليزي الغاني كوامي أبيا

موضوع الدولة القومية دة اللي احنا اتكلمنا عنه في الحلقة ٨ و ٩ في الموسم الاول كفتح كلام كدة
في الموسم التاني نفسنا نسال عن رايك في الحدود اللي حولين سبته في المغرب طيب استفتاء حق تقرير المصير في السودان واستقلال كاتلونيا والاعتراف بابخازيا و و و
من الاخر أي هو الحد الفاصل بين تقرير المصير ووحدة أراضي دوله معينة
عشان اللي بيحصل دلوقتي مالوش علاقة بالعدل الحكاية حسب توازنات القوة ففجاء يقولك لازم نعمل هنا استفتاء تقرير مصير ويحصل انفصال
وفجاء يقولك لا دول انفصاليين واحنا مع وحدة أراضي البلد الفلاني
علي أي أساس؟ طيب مين اللي بيحدد او حدد الحدود دية اصلا
ودة يرجعنا تاني لفكره الحدود والسيادة والدولة كمفاهيم محتاج يتبص عليه وتتراجع عشان تعمل بعدل او نعملها معاملة الانتماءات الاولية

وبرضه ارجوك قبل ما تقولي انت عايز خلافة بقا وماتلفش وتدور عليا
لو سمحت فرق بين مفهوم الإمبراطورية او الدولة الحديثة وشوف انت بتصنف الخلافة ازاي هل هي حاجة فيهم ولا حاجة مختلفه
لان في مأزق هنا لتعريف الدولة عندنا للأسف

(كتاب تعريف الدولة )
لان  بعض الإسلاميين وانا بقول بعض الإسلاميين مفهومهم عن الدولة هو سلطة تسيطر علي ارض وتخضع من فيها في غالب الأحيان بالقوة  وحدوها متحركة بالجيوش ولا علاقة بين انتماءات وتوجهات وأفكار الحاكم وسكان الأرض المسيطر عليها
وهي الصورة الإمبراطورية للدولة

وفي المفهوم الحديثة للدولة اللي بعض الليبراليين والاشتراكيين  وبقول بعض شايفينه النهاية الحداثية المثلي اللي هو المفهوم اللي اتطور من الفكر بتاع الالماني ماكس فيبر بتاع الدولة كمنظومة محتكرة للعنف الشرعي في منطقه محددة سلفا باعتراف متبادل بالسيادة وتلك الدولة تعبر وتمثل سكانها ثقافيا وسياسيا بصورة متساوية مهما اختلفوا عرقيا ودينيا ولغويا

احنا بقا حضرتك عايز نطلع قدام مش نرجع للخلف لان موضوع الإمبراطوريات والفاتح الحربي دة ماضي وتاريخ وله مشاكل كتير وموضوع الدولة الحديثة دة حاضر مشاكله بتكثر حاليا
وارجوك لا تستخدم أفكار حديثة عشان تسقطها علي التاريخ لتثبت وجه نظرك
الموضوع بتاع الدولة وتطورها دة موضوع طويل وناوين نبدائه بالكلام بتاع جون ميكل ثوايت ، أدريان وولدريدج في عرضهم للثورة الرابعة لمفهوم الدولة
وعشان الموضوع طويل لازم نعدي علي الشغل بتاع هنري كيسنجر و صامويل هنتنجتون بتاع الثقافات والمنظومات
ونعرض كمان برضه النموذج الديمقراطي الليبرالي بتاع الدولة القومية انه مش هو النهاية والكلام بتاع فوكايما
كله ده بنحلم نتكلم عنه في الموسم الثاني وكمان معاه مفهوم الدولة عند بعض الماركسيين اللي هو الدولة اده في ايد طبقة معينه ولازم نعبرها بتقارب العمال في العالم كله

وبعدين نشوف تفرعاته مع نيكولاس بولاتزس وبوب جسوب

لان الناس حاليا بتفرق بين الحكم والدولة والسلطة ..
ايه !!مش بقولك موضوع كبير

اما موضوع ام السياسة الإسلامية والخلافة والبيعه وهكذا

فسواء انت ملحد او مابتقومش من علي سجادة الصلاه الموضوع اكبر من مفهوم الحدود و الخمر والربا وكدة
وفي الحلول والوحش برضه
لو انت من دول او من دول يبقا استننا بقا في أحلام الموسم الثالث لما نتكلم عن الموضوع دة برواقه ونشوف ام السياسية الإسلامية
يعني تصبيره عشان لو انت مستعجل ومش حتقدر تستننا الموسم التالت

في مدرسة بتاعت ان الديمقراطية والانتخابات بتاعتهم موجودة عندنا في الإسلام باختلافات بس ودة ممكن تلاقي فهمي هويدي و محمد العبد الكريم .. كمثلا سريع
وفي مدرسة تنقض ام السياسة عندهم وتقولك احنا عندنا شغل تاني ودة ممكن تلاقي كنقد مثلا  وائل حلاق او بناء
هبة روؤف عزت بس مش الشغل المشهور بتاعها بص علي موضوع الامة السياسية والعمران والتقوي والمعمورة والفطرة وهكذا بس طبعا دة مش الحدوتة كلها دة بس كمدخل بسيط سريع ليك وعايز يتنقد برضه بس ده لو مش حتقدر تحلم معانا لحد الموسم الثالث

المهم احنا في الموسم الثاني بنحلم نركز علي مفهوم الدولة والسيادة والسلطة والحدود وفكرة الاستثناء في عالمنا المعاصر
وطبعا لازم حنعدي علي الشغل بتاع الفرنسي ميشيل فوكو والايطالي اجامبن و الماني كارل شميت
طالما في دولة لازم حنيص علي تعريف الهوية والانتماء في عالمنا المعاصر يعني خد النكته دية بتاعت السلوفيني سلافوي جيجك عشان توريك ان حتي في اوروبا الموضوع مش بالسهولة دية فما بالك عندنا

=====١٣====

ولما حنيجي نتكلم في الاقتصاد في الموسم الثاني طبعا بعد ما نقول المنجزات وحجم الإنتاج وتنوعه اللي زاد
لازم نقف شوية عما تفعله الشركات العالمية بالدول الفقيرة وان مفهوم السيادة بقا بيتأكل بصورة اكثر بكتير عند الفقراء
وقيم الاستهلاك والشغل بتاع السيوله في الحتة دية والبولندي زيجمونت باومن

وطبعا حننقد الراسمالية المتوحشة والنيو ليبرالية  وانعكاستها علي الحياه كلها بكلام زي بتاع الإنجليزي ديفيد هارفي و الكوري الجنوبي ها جو تشانغ والكنديه نعومي كلاين
انا مش بعدلك أسماء وخلاص كل واحد له شغله والمصادر عندك ولو قدرنا نعمل موسم تاني حنتكلم عن كل دول
بس الاهم انا ناوي أعرض الشغل بتاع عصرنا اللي فيه استشراف المستقبل مثلا الشغل بتاع الأمريكي جيرمي رايفكن بتاع zero marginal cost وتأثيره وأفكار الانجليزي بول مايسون
يعني الفكره ان مع وصول تكلفه الإنتاج لقيمه اقرب للصفر عن طريق الاوتوميشن والانترنت والذكاء الاصطناعي الحتدوته كلها بتتغير
واعتمادا علي الكلام بتاع ماركس في fragment of machines اللي بينه انطوني نيجري حيؤدي لانهيار الرأسمالية اللي نعرفها دلوقتي  ومش شرط دة شيء وحش او حلو
المهم الموضوع دة له ابعاد احنا عايشنها دلوقتي ولسه كمان حتزيد
و حتغير بنيه الاقتصاد كله
فاحنا في الموسم التاني نفسنا نشوف انعكاسات ده ايه
فمثلا مع تقدم لما نكون قادرين علي انتاج كل حاجة كبشر بس مش محتاجين أصلا ان كل الناس تشتغل
حنعمل اية فلازم نعرض الأفكار بتاعت الهولندي روتجر برخمان والانجليزي جاي ستاندينج وفكرة universal basic income وان كل بني ادم ياخد مرتب بغض النظر عنه اشتغل ولا
وهل هو يونيفرسال ولحد فين
وكمان احنا محتاج نعيد تعريف فكرة العمل

موضوع الاقتصاد ناويين يكون له وقف طويله وله أجزاء كتير
لان  في ناس عندنا بتركز بس علي الشغل بتاع الأمريكي جون بيركنز وتخريب اقتصاد الدول عن قصد وتفتكر ان دة الحكاية كلها مع ان في زوايا تانية ليها علاقة بالفشل مع حسن النية لخطاء المنظومة و اخطاء صندوق النقد الدولي كمثال ودة الشغل الأمريكي جوزيف ستيغليتز
وعشان نتكلم في الاقتصاد
بس طبعا لازم نبداء من اول ريكاردوا و ميلتون فريدمان وفريدريك هايك و جون مينارد كينز والعيال بتوع شيكاغو لحد جوزيف ستيغليتز

علي اختلاف أفكارهم
وتاني انا مش بعدلك أسماء وخلاص كل واحد له شغله والمصادر والفيديوهات حنحطها عندك عشان تشد حيلك وتقرا ولو قدرنا نعمل موسم ثاني حنتكلم عن كل واحد فيهم

=====١٤====
طبعا انت اتلخبط ايوه انا عارف الحلقة ديه معموله مكثفه وفيها أسماء كتير ومصادر كتير عشان لو كلمنا البرنامج
اديك عارف خريطة عملنا ولو مكملناش اديك عندك عشرات الكتب والأفكار اللي تقرا عنها  حنحطهالك في التعليقات ترجعلها او تبعتها لأي حد معوج فاكر ان عنده الحل الكامل السهل وكل الناس اغبيه

حد يقولي هنا ما تلاخص ياعم وتقول الزيتونه وكمان قولنا انت إسلامي ولا اشتراكي ولا ليبرالي ولا علماني ولا انركي ولا زايجست ولا كوزمبلاتاني ولا اية
لو كان عندي اجابه قاطعة كنت قولتهالك من الاول وبصراحه
واللي بنعتمد عليهم في البرنامج واشتغلوا معانا سواء بأجر او تطوعا فيهم سواء كتبنا اساميهم او فضلوا يخبوها دول من أطياف كتير
وانا شخصيا ومعظمهم علي السوشيال ميديا مش بيتكلم كتير حتي
والبتالي مش مهم الأشخاص الأهم الأفكار اللي فيه

الشيء الوحيد اللي انا متأكد منه ان الحل بيبداء اننا نشتغل سواء
لأننا مش بس الدنيا في مرحلة تحول ده احنا واقعين في مزنق تاريخي ثقافي ديني جغرافي في المنطقة بتاعتنا

واحنا صغيرين علمونا ان التغير بيجي لما كل واحد يبداء بنفسه
سواء أخلاقيا او دينيا
ولما كبرنا شويه قالونا لا مشاكلنا حتحل لما نحرر القدس
بس بعد كدة اكتشفنا ان الحل بجد بيبداء بتحرير القاهرة من الاستبداد
وبعد كده ظهرلنا ان عشان دة يتم لازم يجي ان مكنش قبليه تحرير الرياض وبغداد والرباط  وطرابلس والجزائر و دمشق لانهم واقعين في نفس الحفرة اللي احنا فيها حتي لو اختلفت الاعراض وحتي لو شعوب او حكام الدول دية مش طايقة بعضها
ومش عشان العروبه والشعارات الفارغة
سكان المنطقة دول كلهم في نفس الحفرة ( علي الشاشة العربي والامازيغي والكردي والدرزي والسني والشيعي والمسيحي واي حاجة انت عايز تعرف نفسك بيها)

ولما ابتدينا فعلا ندور علي الحل ونحاول نخرج من الحفرة اكتشفنا
ان في الحفرة دية معانا ناس من شتي بقاع الأرض
وان كله مربوط ببعضه في عصرنا
واحنا محشوين مع مجموعة كبيرة من البشر
بين مطرقة الاستبداد وسندان التدخل الخارجي
وحنفضل محشورين لو مدورناش علي حل سوا
=====١٥====
لو كانت الحلقة ديه هي الحلقة الأخيرة
فاسمحولنا بكلمة نختم بيها

ان لم نستطع ان نخفف أعباء وماسي سكان تلك المنطقة من العالم
لضعف قدرتنا وهواننا علي الحكام داخليا وخارجيا
فعل الأقل لم نصمت علي افعالهم
علي أمل ان يكون ما قدمناه كالشمعة التي ترشد من أراد التغير لشمعة اخري
وان انطفأت تلك الشمعة  دون ذلك
فليكن هذا البرنامج
مشاركتنا منا بل تسديد دين في رقابتنا لكل من عذب وأصيب وسجن وقتل وهو يحلم بربيع حقيقا لسكان تلك المنطقة من المغرب للبحرين

وحتي يتحقق ذلك الحلم طيب الله اوقاتكم
العيش والحرية والعدالة الاجتماعية

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

Ayman Aborabh Author